الشباب…بصمت…يسطو على البطولات » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

الشباب…بصمت…يسطو على البطولات




الشباب…بصمت…يسطو على البطولات

لست مشجع.
ولا عاشق لليث.
لكني معجب بذلك الليث الـ(شاب).
ليث يعمل بصمت.
بلا اعلام.
لكنه مخيف.
مفترس للفرق.
شره لتحقيق البطولات.
فريق لم يأتي صدفه.
ولم يكن للحظ دور في بنائه.
فريق يدار بفكر احترافي.
وجهاز فني عالي.
عذرا.
بل هو جهاز فني بمرتبة (داهية).
فـ(برودوم) المدرب الذي رفض الاتحاد السعودي تسليمه الاخضر.
اصبح اشهر من نار على علم في اوساط الرياضة السعودية.
المدرب (المرفوض) تسلم دفة (القرار) في الشباب.
خسره الاخضر…وكسبه الدوري السعودي.
مدرب صنع للشباب فارق فني عن باقي الفرق.
فالشباب منذ قدومه.
في البطولة الاقوى (محليا).
لم يخسر.
من جدة.
ومن امام المنافس.
أنهى الدوري.
وخطف الذهب.
لم يقف.
ولم يكتفي بالذهب.
بل استمر في كسر الأرقام.
وفك العقد.
ابتدأ بعقدة (النفس القصير).
تلك التهمه التي التصقت بالليث كثيرا.
فأنهاها بـ(64) نقطة في الموسم الماضي.
واستمر في هذا الموسم.
مستمرا في انتصاراته.
محطما رقم النصر السابق.
(34) مباراة بلا خسارة.
في سنتين او اكثر.
رقم سيصمد كثيرا.
وسيزداد اكثر.
في ظل الفارق الفني (الكبير).
ما بين الشباب.
ومن خلفه.
انجاز تاريخي امتلكه الشباب.
لم ينشغل به اعلاميا.
ولم يبحث عنه.
لم يتحدثوا عنه الا بعد تحطيمه.
هكذا هو الشباب.
يتكلم بانجازاته.
بعيدا عن التمجيد (المزيف).
تاركا اوراق الصحف للباحثين عن الانتصارات (الإعلامية).
اكتفى بمركزه الإعلامي كخط دفاعي عن حقوق النادي.
مركز اعلامي مكون من شخص وحيد.
وقف كالسور المنيع حول الشباب.
ونجح
فالاستاذ طارق النوفل استطاع بـ(ذكائه) ان يجر الحروب الاعلامية بعيدا عن الشباب.
في ختام دوري الموسم الماضي.
شتت الاهلاويين.
وأدخلهم في متاهة البحث عن (الخائن).
الخائن الذي كشف خطط الاصلع.
وترك لبرودوم ولاعبيه التركيز.
تواجده على رأس المركز الاعلامي الشبابي ضربة معلم.
نقلة نوعية للمركز الإعلامي الشبابي.
نجح فيها (ابوالوليد).
الرئيس الذي لم يمنح حقه في الاعلام.
الإعلام المحايد.

سطور تحت الهامش

• الحوسني…فيكتور…ثنائي مرعب…ثنائي…لكنه لم يعد يحرق الشباك…كثيرا…فقد الموجه..المحرك…الممول (الكريم) لهجوم الأهلي…وسط الاهلي بغياب الساحر…أصبح خالي.
• في الديربي…تحكيم اجنبي….سجله سيء…لفارس نجد…صاحب الانتصارين…من تسعة عشر لقاء…خرج منها الزعيم بإحدى عشر فوز…اكتساح هلالي…للقاءات الديربي…بصافرة اجنبية.
• النصر…قبل الديربي…يهتز فنيا…بإصابة الفرعون المصري…غيابه مؤثر…في ظل النقله الفنية التي احدثها حسني في وسط النصر…
• مدرسة الهلال…تحت اشراف الاتحاد الاسباني….اول خطوة في الطريق الصحيح لصناعة لاعب محترف…منذ الصغر.

قفلة
عجبي لزمن أصبحت (الكراهية) تجمعهم و(الحب) يفرقهم

وعلى دروب الخير نلتقي أحبة
تويتر/ @mojahid_9

نبذة عن الكاتب

مجاهد الدهيمي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.mj-sp.com/6863.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *