الإشاعات…تسقط الهلال…اسيويا » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

الإشاعات…تسقط الهلال…اسيويا




الإشاعات…تسقط الهلال…اسيويا

قبل الخوض في المعترك الاسيوي.
كاد الهلال ان يحرق من نيران الشعلة.
في الرمق الأخير من المباراة.
فاز الهلال.
خطف النقاط الثلاث.
بأهدافه الثلاثة.
لكن بلا مستوى.
كومبورايه (الإنضباطي) يتحمل ذلك الهبوط في المستوى.
كومبورايه لعب في الرياض.
وتفكيره في كوريا.
في (حل) تلك العقدة الاسيوية.
العقدة التي (جلب) من أجل حلها.
تلك العقدة التي كلما اقترب من الحل كثرة حولها المشاكل.
مشاكل من اشخاص جندوا انفسهم واقلامهم لإشعال حرب الإشاعات.
حرب المقصد منها اسقاط الهلال.
اسيويا.
بعد ان فشلوا في اسقاطه محليا.
ما قبل اولسان.
فتحت قضايا كثيرة.
مشاكل (هلالية) اصبحت حديث الساحة.
العابد..وهروبه من غرفة العلاج.
ببساطة حول للأولمبي وانتهت القضية.
انتهت لدى الهلاليين بقرار من (الصارم) كومبواريه.
لكن ما حدث من مانشيت (الدشرة) غير أمور.
اعاد القضية للواجهة من جديد.
مانشيت (قليل) ادب من صحيفة اعتادت حرب الهلال.
فسروه بانه مجرد وجهة نظر.
اعتذار عن سوء فهم هو بمثابة الاعتراف بانهم وضعوا (صحيفتهم) في مجال الشك.
العبارة فسروها بأنها للجميع.
لكن الصورة حملت (العابد) عنواناً لها.
بلا عذر..او استئذان.
سافر نور ومعه المر.
وغابت اقلامهم عن وصف (سفر) النجوم.
هكذا هم يتعاطون في تلك الأمور.
من وجهة نظر إعلام (كلنا ضد الهلال).
لم يكد ملف العابد ان يقفل حتى فتح ملف الفريدي.
انتقاله هروب من بيئة وصفوها بـ(الطارده).
وبقائه تحت بند (التهديد).
قضية هكذا صنعوها
وسيناريو هكذا حبكوه.
حاصروه بالأسئلة.
وفتحوا ابواب الشك ان بقي على الدكة.
بقائه على الدكة دليل على رحيله.
وحرب الإدارة لذلك النجم.
ومشاركته في بعض اوقات المباراة محاولة (لذر الرماد) على العيون.
وتهربا من تهمة (تدمير) موهبته بركنه على الدكة.
تلك الدكة التي لم يحتمل حسن العتيبي العودة لها.
فهاجم الجميع في محاولة اثبات بانهم (ظلموه).
قضية تبناها من يبحث عن اسقاط الهلال ووصفوها كجحود من الهلاليين لنجومهم.
لكنها في الحقيقية فشل لاعب في تقديم المطلوب منه.
الخانة ليست حكر على احد.
والدكة لمن يقدم الاسوء.
هكذا هي كرة القدم.
وهكذا تعلمناها.
وهكذا هم عرفوها.
لكنهم استغلوها لاهداف محددة.
اهداف القصد منها إشغال الهلال عن مهمته الاسيوية.
عن معركته ضد (العقدة).
عقدة دامت طويلا على الهلاليين.
اسياد اسيا افتقدوها.
في عهد شبيه الريح كاد الحلم ان يتحقق كثيرا.
لكن ذلك الحلم اصبح كابوس امام فرق تقل عن الهلال بالتاريخ.
والإمكانيات.
الهلال الافضل اداريا.
والأفضل فنيا في ارضية الملعب.
يفشل.
ما كان يحدث للهلال قد يكون بأسباب عوامل نفسية.
ضغوط جماهيرية واعلامية جعلت تلك البطولة كـ(العقدة) للاعبين.
اعود لتلك الحرب.
مطرف…عاد للإعلام بعد غياب طويل.
عاد ليثير قضية ايقافه.
او اعتزاله.
المتسبب عبارة وصفها بالتهكمية.
عبارة جرحت احساسه.
اجبرته على الاعتزال.
هكذا قال..وهكذا برر سبب اعتزاله.
لم يضع العالمي (خليل جلال) مثالا له.
فخليل (هلال) كما أسموه.
حاربوه…وهاجموه داخليا.
ولم يسلم خليجيا..
لكنه نجح عالميا.
لم يسقط بأسبابهم.
بل زادته ضرباتهم قوة.
اعود لذلك الحوار.
من المتسبب في فتحه في هذا الوقت.
وما الفائدة منه.
ألم اقل بأنها حرب اعلامية منظمة.
في اتجاه واحد.
على جبهة واحدة.
من أطراف متعددة.
المقصد منها اسقاط الزعيم.
وإبعاده عن سابع ألقابه الاسيوية.
الانسياق خلفها (سقوط).
ومواجهتها منح (اهمية) لها.
وعلاجها الوحيد (التجاهل).

سطور تحت الهامش

• ياسر القحطاني..المحارب والمبعد للعين بأسباب سامي…عاد للهلال…واصبحت عودته بالنسبة لهم اجبارية…لم يرغب بالعودة ولكنه أجبر…تعاطفوا معه…ووصفوا رحيله بالهروب…بعد ان كانوا يصفونه بالإبعاد….اصبحوا في صفه…بعد ان كانو ا ضده.
• متناقضون في اقوالهم…في اخبارهم…اصيب الحارثي في التمرين…فكان المتسبب جزار…هي اصابة بسيطة….تكررت الحادثة….في الفريق الثمانيني…المحترف الاجنبي…في التمرين….اصيب بقطع في رباطه الصليبي….باسباب مدافع….اختفت التهم…وتغيرت الالقاب..باسباب ميول..
• ثلاث سنوات…ثماني مدربين…رقم قياسي يسجل لإدارة الامير فيصل بن تركي…الاستقرار الفني سبب من اسباب النجاح…اقالة المدربين دليل على عشوائية الاختيار…بعيدا عن البحث عن من يخدم الفريق.
• التكريم للأشخاص..وليس للإنجاز…من جلب الميدالية البرونزية تم تكريمه…بينما من جلب الميدالية الفضية…يتم تجاهله…

قفلة
يمتلكون الهواء والأعمدة…ويدعون ضعفهم الإعلامي

وعلى دروب الخير نلتقي أحبة

تويتر: @mojahid_9

نبذة عن الكاتب

مجاهد الدهيمي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.mj-sp.com/7073.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *